مشاهدة تغذيات RSS

جميع مقالات المدونة

  1. ثاني يوم العيد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسير رماد الورد مشاهدة المشاركة
    مدت إلي يدها رغم كل الحضور
    ولم تلقي لهم بالا
    فاجأتني بمصافحة يمناها رغم عدم معرفتها لي ولا معرفتي لها
    قالت كيف حالك؟
    كيف أنت!
    عيدك مبارك
    لك وحشة والله
    أين انت؟
    لما الغياب؟
    لما الهجر!
    بل لم تكتفي بذلك،فقد أجلستني بجانبها على الاريكة تلك الحمراء
    لم تفارق يدها يميني
    يدي يتصبب منها العرق
    ويديها وكأن المسك يغادر منها ويسكن يميني
    لم تتركتي حتى أرد السلام
    لم تعطيني حتى فرصة لألتقط انفاسي من كل تلك الاسئلة الإستفهامية
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. المحبة تواصل..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة %محمد شماس% مشاهدة المشاركة







    المحبة تواصل ليش هذا الجفاء

    المحبة تواصل

    ليه هالبعد حاصل

    لا تحط الفواصل

    أو تزيد العناء

    المحبة تواصل ليش هذا الجفاء

    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. دولة جروح

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد طقوق مشاهدة المشاركة
    شل الرسايل والبريد
    صوب الذي يسكن عُمان
    واكتب على نبض القصيد
    يا زاجل الأشواق دان


    شُفني على حبه سنين
    معشوق والدنيا ظروف
    تصعب وفي لحظة تزين
    وأحيان تصفق بالكفوف
    وتعيشك قهر الزمان


    علمتني يا حب اطيش
    شاجع اذا غيري يخاف
    وشرحت لي أزمة حنيش
    فوق الموانئ والضفاف
    ورسمت
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. ...لم أجد عنوانا ....

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيني نعاس مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته





    صــــوت تهكــم المطر في كل مكان ...على كل طريق ..على كل عمود إنارة على الشرفات والممرات والردهات ...ليتداخل معها أصوات عــربة يجرها حصان قد إبتلت جدائله بالمطر ...تدرك مكان العربة فصوت عجلاتها لا تخطئها بصيرتك ..

    وهناك على قــارعة الطــريق مقهى صغيـــر قد إستنفر أصحابه لإسعاف الطاولات والكراسي من الخراب ...إلا طاولة واحدة فشلوا في إقناع جالسها بأن يرأف بحال بالكائنات الخشبية من وابل طلقات المزن ..مقنعا إياهم بأنه
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. من قصائد سعيد توفيق بن شميعه ( تشاحجني )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مواطن غير عادي مشاهدة المشاركة
    بكل ساعه تدق تيلفون ذنيني منّها صقعه

    تفضحني مابين الناس..
    من وسواسها الخناّس
    حرمه صابها الوسواس
    ..ماعاد تنكهل زلعه


    بكل ساعه تدق تيلفون ذنيني منّها صقعه

    إذا باروح للأصحاب.. توقف فوق ثوم الباب
    انا الهندي وهي الأرباب.. تحدد موعد الرجعه

    بكل ساعه تدق تيلفون ذنيني منّها صقعه

    تقوللي شوف لاتبطي .. تسهر تاخذ وتعطي
    تشاحجني كما الشرطي.. من بقعه إلى بقعه
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 4 من 377 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 8 14 54 104 ... الأخيرةالأخيرة