مشاهدة تغذيات RSS

ضوء نص القمر

ثاني يوم العيد

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسير رماد الورد مشاهدة المشاركة
مدت إلي يدها رغم كل الحضور
ولم تلقي لهم بالا
فاجأتني بمصافحة يمناها رغم عدم معرفتها لي ولا معرفتي لها
قالت كيف حالك؟
كيف أنت!
عيدك مبارك
لك وحشة والله
أين انت؟
لما الغياب؟
لما الهجر!
بل لم تكتفي بذلك،فقد أجلستني بجانبها على الاريكة تلك الحمراء
لم تفارق يدها يميني
يدي يتصبب منها العرق
ويديها وكأن المسك يغادر منها ويسكن يميني
لم تتركتي حتى أرد السلام
لم تعطيني حتى فرصة لألتقط انفاسي من كل تلك الاسئلة الإستفهامية
1
عيناها مرسومات رسم.. فسبحان الخالق
حواجبها كالسيف يحرس العنان
رموشها حين ترجف تدخلك جنة الحب الذي فقط قرأت عنها
خدودها ضامران وكأنهما بحيرة تفتقد شفاه عطشان
شفتيها من عنب وكرز ورمان
العنب في تدليهما
والكرز في صغرهما
والرمان في خمرهن السابي للأعيان
أنفها حاد تظن أنه خنجر مسنون
خصلات هي عن نفسها تتحدث فلا حرج
جبين قد أعاد ضوئه من القمر بعد أن استعاره القمر منه النور
2
أحرقتني بأنفاسها وفي ذلك سبحان
فالأنفاس تلاطف خدي وكأنها نسيم الصبا عند الاصيل
تحاورني عينيها وتهامسني شفتيها وفي ذلك سبحان
فلا اعلم كيف تكلمني عينيها وتحاورني شفتيها في وقت واحد
هذا كله حصل وأن لم أنطق ببنت شفة
حاصرتني من الجهات الأربع
عيناي مذهولتان
حالي مصعوق
جسدي متسمر
فاين الخلاص.
3
وكل ذلك أعجبها
بل أفتنها و أبهجها فراحت تضحك و تقهقه على إستحياء
مدت يديها للأمام حتى فز قلبي من مكانه واوشك على الخروج لولا الضلوع
مدت لي حلوى العيد
وأسقتني بيمينها قهوة العيد
وراحت تراقبني على مهل
وتبتسم في سكون
وأنا حالي ليس له حول ولا قوة
أحرقت لساني من سرعة ارتشافي للقهوة
ربما لعدم تركيزي،بل هي السبب بعينه
4
قلت لها شكرا جزيلا آنستي
أعاده الله عليك باليمن والخير والبركات
( الحمد لله وأخير تنفست الصعداء - هكذا قلت في نفسي )
ربما السبب في القهوة.. هي التي أذابت جليد حالتي
قالت لي: مابك؟
لماذا لا تكلمني؟
لماذا لا تحاورني؟
أجبتها : هداك الله،أنتي لم تتركي لي فرصة لاتكلم أو أرد.
ضحكت هههههه وقالت :وكأنك لم تعرفني من قبل
قلت: صدقيني أنا لاول مرة أراك فيها
قالت ،وأنا كذلك
قلت لها: اذن وكيف تعرفيني من قبل؟
قالت:
رسمت بحياتي شخصية جعلتها فارس أحلامي
وظللت أبحث عنها طول حياتي
ولو أريتك تلك الرسمة على جدار غرفتي لذهلت وصعقت عيناك من المفاجأة
فإنك تشبه صاحب الرسمة إلى حد كبيييييير
بل يخلق من الشبه أربعين
كل شيء فيها يشبهك
كل شيء بها هو أنت
بل هي نسخة منك.
5
بصراحة دخل الخوف جوفي
وتوسوست
وانتابني الشك بأنها ساحرة
ولكن كانت سطور جوفها تتوسطها كلمات البسمله
والحمدله والعوذله *
ابتسمت لها وقلبي يرجف
قلت :هي أحلام راودتك،وأمنيات كبرت معك،وتوفيق من الله في النهاية.
قالت :الحمد لله
قلت: طيب
قالت: بل كنت أتواصل معك روحيا
……… لا إله إلا الله،عادت نفسي للشك والخوف
قلت وكيف ذلك يا آنستي؟
قالت :هل أنت مشترك بالشات؟
قلت: لا
قالت: أكيد عندك صفحة بالفيس بوك؟
قلت: للأسف لا أملك
قالت : ولا حتى حساب بالتويتر؟
قلت :لا.. لا.. ولا حتى واتس أب
قالت :طيب يمكن الحبيب عنده مشاركات بالمنتديات؟
قلت لها :ياليت
قالت: طيب بيكون بتشارك بالكتابة في الجرائد والمجلات!
قلت لها :يحرم.. لا هذا ولا ذاك
فجأة صمتت
وساد السكون المكان..
وغشى الغروب وجهها الكريم
وتساقط دررا من مآقيها
ومضت في نحيب طويل
6
راحت تحدث نفسها:
إذن من كنت انا أحب ؟!
من كنت أشق وأهوى؟!
قلت لها والقلب يستضيف وجعا:
هي احلام اليقظة كلنا قدا حلمنا بها،وهي أماني كثيرة على سطور القدر تمنيناها لتلامس حياتنا
صرخت وقالت :ولكن أنت حقيقة
أنت في داخلي تعيش وتحيا
فكيف تكوت أنت خيال؟!
7
أعزائي:
احترت كيف أنهي هذه القصة،مع هذه الفتاة
عيدٌ*بأيّةِ حالٍ عُدتَ يا*عيدُ
بمَا مَضَى أمْ بأمْرٍ فيكَ تجْديدُ (للمتنبي)
سألتها ما اسمك؟
أجابت ( عنود الغيد )
قلت :عاشت الأسامي يا عنود. امسحي دمعك ولا تحزني
قالت :ولماذا لا تمسحها انت؟ألست أنت سببها؟
حينها رحت أدندن بأغنية أخطبوط العود الفنان عبادي الجوهر في رائعته "عنود الغيد"

يا عنود الغيد يالريم النفور
يا غرام النفس يا نزف الشعور
اطفي بلاماك نار ٍ بي تثور
واشعل بروحي غرامك يا فتون

اعرفك من يوم وكني من سنين
عايش ٍ*وياك دنيا العاشقين
أستشف الوجد من طرف وجبين
واشعل بروحي غرامك يا فتون

الهوى*مهديك*عشاق اليال
ناظمين الحرف من صدق وخيال
اسقي الظميان من كاس الوصال
واشعل بروحي غرامك يا فتو ن للشاعرسعود سالم*.
بعدها فرحت واستبشرت وكأن العيد زارها من جديد.
قالت شكرا لك
شكرا ألف شكر
طلتم اليوم أفرحتني
وقدومك عندي أبهجني
حتى ولو لم تكن أنت من أحب ولكن هناك أمل
تصحبك السلامة وإلى لقاء قادم
فإن شئت لقاءا بالعيد فهو كذلك
وإن أردته غير ذلك فلك ماشئت
فرؤيتك أنت هي عيد بكل الحالات.
8
وهكذا انتهى ثاني أيام العيد بذكرى عاشقة
ودقائق عشق للأسف لم أكن أنا هو من تنتظره
دمتم بخير

قصة من مكتبة خيال أسير



* ملاحظة:
البسمله: بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدله: الحمد لله رب العالمين
العوذله: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية ضوء نص القمر