النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: شكرا… وعفوا على كل شيء

  1. #1
    صانع للمجد قمة في الإبداع
    الصورة الرمزية أسير رماد الورد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    الدولة :
    العمر
    41
    الجنس :
    النادي المفضل : Barcelona
    المشاركات
    1,461
    مقالات المدونة
    4
    معدل تقييم المستوى
    21474877

    شكرا… وعفوا على كل شيء

    شكرا… وعفوا على كل شيء
    گ نجتمع كلانا.. ومعنا غيرنا ،كثيرا ما كانت تتوه عيونك عن المكان،واكثر ما كنت ألاحق أنا كل توهانك وشرودك الذهني عني-وان كنت أرى كل ذلك مصطنعا منك- . وفي كل مرة كنتي تهربين بتوهانك عني كنت لا أمل من ملاحقتك،ولا الكف عن اللهاث خلف أجنحة جفونك. وكم كان يستهويني اعراضك عني،وكم كانت تروقني نظراتك الخجلى حين تراقبيني من بين وجه تلك البنات. ويوما بعد يوم حروفي في صفحات كتابك كانت تملأ مابين الغلافين حتى باتت كل الصفحات حبلى بشعر نازف لا أدري كيف كتبه.. ولا متى كتبته. وكانت جمة أسئلة لا تبارح عقلي ولا تغادر مخيلتي تجاهك.فكيف هو اعرابي عندك؟
    هل اسم ممنوع من الصرف
    أو
    ضمير غائب رغم حضوري المتواصل
    أم
    اسم لا محل له من الاعراب
    أم تراني مجرد نكرة يرفضها قلبك
    أو مجرد عابر سبيل
    أو لا شيء.
    … ؟
    ؟
    ولكني ورغم عشق لك إلا أنني لم أطمع بالكثير
    وأكتفي بالقليل
    حتى إن غاب القليل فيكفيني اليسير
    واليسير هو كل ما في قلبي تجاهك.
    شكرا على لا شيء
    وعفوا لكل شيء.
    الصيام فريضة تُوسّع الصّدر، وتقوّي الإرادة، وتزيل أسباب الهم،
    وتعلو بصاحبها إلى أعلى المنازل، فيكبر المرء في عين نفسه، ويصغر حينها كلّ شيء في عينه.
    هي حالة من السموّ الروحي لا يبلغها إلّا من يتأمّل في حكمة الله من وراء هذه الفريضة.



    أبو محمد

  2. #2
    عصفورة القلوب
    الصورة الرمزية ضوء نص القمر
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة :
    الجنس :
    المزاج :
    رسالة قصيرة :

    ‏"أظن بخالقي خيراً فأرضى وأوقِن أن ظني لن يخيبَ"

    المشاركات
    34,549
    مقالات المدونة
    53
    معدل تقييم المستوى
    21475707

    g

    الكاتب المبدع
    اسير رماد الورد
    ظفار المجد محظوظ جدا
    بوجود كاتب مبدع ببراعة قلمك وابداعه فيه
    كاتب مبدع وتقلد الابداع الذي ليس له مثيل

    كتبت فأبدعت فشكرا لك
    شكرا على كل ابداعاتك
    وبانتظار جديدك
    كنت هنا..
    ضوء نص القمر
    ع.ق






    هنا رسائلكم المجهوله

    http://sayat.me/reef3ma











  3. #3
    صانع للمجد قمة في الإبداع
    الصورة الرمزية أسير رماد الورد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    الدولة :
    العمر
    41
    الجنس :
    النادي المفضل : Barcelona
    المشاركات
    1,461
    مقالات المدونة
    4
    معدل تقييم المستوى
    21474877
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضوء نص القمر مشاهدة المشاركة
    الكاتب المبدع
    اسير رماد الورد
    ظفار المجد محظوظ جدا
    بوجود كاتب مبدع ببراعة قلمك وابداعه فيه
    كاتب مبدع وتقلد الابداع الذي ليس له مثيل

    كتبت فأبدعت فشكرا لك
    شكرا على كل ابداعاتك
    وبانتظار جديدك
    كنت هنا..
    ضوء نص القمر
    ع.ق



    ضوء نصف القمر..
    شكرا لكل شئ.. وألف شكر على كل شئ..
    ما أوردتيه هنا يضيف الشيء الكثير لحروفي
    ويزهوها ألقاً..
    وكعادتك تنثرين السحر فتلاحقك الفراشات
    دمت بخير ولا حرمنا الله من حسك..
    الصيام فريضة تُوسّع الصّدر، وتقوّي الإرادة، وتزيل أسباب الهم،
    وتعلو بصاحبها إلى أعلى المنازل، فيكبر المرء في عين نفسه، ويصغر حينها كلّ شيء في عينه.
    هي حالة من السموّ الروحي لا يبلغها إلّا من يتأمّل في حكمة الله من وراء هذه الفريضة.



    أبو محمد

  4. #4
    صانع للمجد متميز
    الصورة الرمزية ابن الريف
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة :
    الجنس :
    المزاج :
    رسالة قصيرة :

    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين . . الله ينصرك يالأقصى

    المشاركات
    926
    معدل تقييم المستوى
    21474866
    أتمتع جداً بقراءة نصوصك ابو محمد
    ما شاء الله عليك

    إلى الأمام دائماً بإذن الله
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

  5. #5
    صانع للمجد قمة في الإبداع
    الصورة الرمزية أسير رماد الورد
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    الدولة :
    العمر
    41
    الجنس :
    النادي المفضل : Barcelona
    المشاركات
    1,461
    مقالات المدونة
    4
    معدل تقييم المستوى
    21474877
    وكذلك نحن نسعد بوجودكم هنا بين أكاليل الكلمات.. شكرا لعبق كلماتك
    الصيام فريضة تُوسّع الصّدر، وتقوّي الإرادة، وتزيل أسباب الهم،
    وتعلو بصاحبها إلى أعلى المنازل، فيكبر المرء في عين نفسه، ويصغر حينها كلّ شيء في عينه.
    هي حالة من السموّ الروحي لا يبلغها إلّا من يتأمّل في حكمة الله من وراء هذه الفريضة.



    أبو محمد

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •