صفحة 1 من 4 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 55

الموضوع: ظفاررررري |مدونتي|

  1. #1
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096

    ظفاررررري |مدونتي|

    بسم الله الرحمن الرحيم








    هنا ستكون الدرر منثورة*

    والقلائد مبعثرة*

    لكم أنتم

    تنتقون منها ماتشاؤن*

    وتلبسون ماتريدون

    التعديل الأخير تم بواسطة ضوء نص القمر ; 24-10-2017 , الساعة 02:58 سبب آخر: تعديل عنوان

  2. #2
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096

    ‏عجباً لمؤثر الفانية على الباقية ، و لبائع البحر الخضم بساقية ، و لمختار دار الكدر على الصافية ، و لمقدم حب الأمراض على العافية .


  3. #3
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096

    ‏قال لصاحبه :
    قل لي شيئاً عن الجنة يشوقني إليها
    فقال له : فيها رسول الله ï·؛


  4. #4
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096

    رحم الله القائل :

    لا تحزنَنَّ على الصبيانِ إنْ ضُرِبُوا
    فالضرب يبرا ويبقى العلمُ والأدبُ

    الضربُ ينفعُهُم والعلمُ يرفعُهُم
    لولا المخافة ما قرؤوا وما كتبوا

    لولا المُعَلِّمُ كان الناسُ كلُهُمُ
    شبه البهائمِ لا علمٌ ولا أدبُ



    منقوووول


  5. #5
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096

    ‏الصراحه ، ما تخلّي لك صديق
    جامل الأجواد ، تكسب ودّهـا
    ظ°
    العرب قامت من الصادق تضيق
    من نصَحها تحسب إنه ضدّهـا ..




    مما راق لي......


  6. #6
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096

    ‏إن عشت ضيم وعشت فقر وغرابيل
    لايلحقك حزن وهموم وكآبه ...
    ،
    الله كريم ، ودمعةٍ بآخر الليل
    حظٍ كبير .. ودعوة مستجابه
    ،
    إبراهيم الحبيرتي


  7. #7
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096

    ‏إن الكريمَ إذا ناديت قال: نعم
    فكيف بالله ذي الإنعامِ والكرمِ ؟
    ظ°
    فابسط له الكفَ لن تأتيك فارغة
    فقد سألت الذي سواك من عدمِ
    ظ°
    -الإمام الشافعي


  8. #8
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096

    قصة أعجب من خيال سمعتها وقرأتها ..
    والتاريخ مليء بالعجائب ..
    أترككم لتقرأوها لندرك جميعاً أنه في هذه الحياة ليس بشيء مستحيل*
    وأنه سبحانه قادر على كل شيء ..*
    فتفائلوا بالخير تجدوه ..*



    محمد بن أبي عامر الملقب ( الحاجب المنصور )

    الرجل الذي ملك بلاد الاندلس .. الرجل الذي أدب النصارى وتوغل في بلادهم
    .. هل تعلم كيف وصل لهذه المنزلة .. حدد أهدافه .. ثم بدأ يفكر في كيفية
    تحقيق هدفه ..إليك قصّته

    كان يعمل حمّاراً .. نعم حماراً يحمل الناس والبضائع في السوق .. وكان له
    رفيقين يعيشان معه ويعملان معه بنفس المهنة .. وفي يوم من الأيام وعند
    رجوعهم من يوم عملٍ شاقّ .. جلس يتسامر مع صديقية وقال لهما إذا اصبحت
    حاكم الاندلس ماهي امنية كل منكما التي يرغب أن أحققها له .. ضحكا وقال
    الأول اريدك ان تعطيني قصرا منيفاً وجواري حسان وكذا من المال ... أما
    الآخر فقال له إذا اصبحت حاكماً على الاندلس اتمنى ان تأمر بي فأحمل على
    حمار ووجهي الى قفى الحمار وان يدار بي في انحاء المدينة وان يقال نصاب
    كذاب لايباع ولا يشترى منه .. ضحكوا .. ومرت بعدها الايام .. ففكر وعرف
    انه لو استمر على مهنته هذه لن يصل الى هدفه .. تركها وانضم جندياً في
    الجيش الاسلامي .. مرت الايام وبفضل جده وإخلاصه وذكائه بدأ نجمه يبرز الى
    أن أصبح صاحب الشرطة" رئيس الشرطه " .. كان هذا من اعلى المناصب .. حيث
    كانت المناصب مرتبة من حيث المرتبه الاعلى : الخليفه يأتي بعده الوزير
    يأتي بعده قائد الجند.. يأتي بعده صاحب الشرطة .. يعني هو الرجل الثالث في
    الدولة .. مات الخليفة الناصر وكان ابنه مازال صغيراً فخاف بنو أمية إن هم
    جعلو عليه وصياً منهم أن يستأثر بالحكم ويقتله .. فقرروا ان يرشحوا مجلس
    وصاية من خارج بنو أمية " الأسرة الحاكمة " فجعلو المجلس يتكون من الوزير
    ورئيس الجند وصاحب الشرطة .. فقام الحاجب المنصور وتزوج من ابنة رئيس
    الجند حتى يكسبه في صفه .. ثم مالبث ان اتهم الوزير بتبديد اموال الدولة
    وسجنه وقضى على كل اقاربه واعوانه وصادر املاكه ... فأعلن أحد بني اميه
    نفسه خليفة للمسلمين وخلع ابن الناصر .. فما كان من الحاجب المنصور الا ان
    قتل الخليفة الجديد واعلن انا الخليفة مازال ابن الناصر .. وقام بتغيير كل
    الحرس الخاص بالأمير الى جند من الشرطة بحجة تواطئ الحرس ضد الامير .. ثم
    قام المسيحيين بالإستيلاء على مدن اسلاميه في اطراف الاندلس .. ولم يتحرك
    قائد الجند خوفاً من ان يستأثر الحاجب المنصور بالحكم .. فما كان من
    الحاجب المنصور الا ان جمع القوات واسنرد المدن المسلوبة وتوغل في ارض
    الفرنجة وطارد فلول جيشهم واستولى على الغنائم .. وفي طريق عودته بدأ يوزع
    الغنائم على المسلمين .. فزادت شعبيته .. وزاد اعجاب المسلمين به ..
    وبعدها حاول عمه قائد الجند اغتياله وكان ذلك في احدى القلاع المحتشدة
    بالموالين لقائد الجند واجتمع الجنود عليه لقتله فدافع قليلاً ثم انتهز
    الفرصة وقفز من فوق القلعة الى خارجها وكسرت ساقه ومن حسن حظه وجد حصاناً
    مربوطاً بالقرب منه وقفز اليه وعاد الى جنوده ومواليه وهجم على عمه وقتله
    وشتت جنده بأن وزعهم على انحاء البلاد .. لم يبقى له منازع فهو الحاكم
    الفعلي الآن .. ثم قام بمنع دخول احد على الامير الصغير الا بإذنه بحجة
    حمايته .. ثم مالبث ان منع خروج الامير من قصره الا بإذنه .. وكانت عاصمة
    الخلافه هي الزهراء .. فبنى مدينة بجوارها اسماها الزاهرة ونقل لها كل
    دواوين الحكم .. وبهذا تمكن من عزل الخليفة بالتدريج .. حتى أعلن نفسه
    حاكماً مطلقاً للأندلس .. وفي حكمه رجعت لدولة المسلمين هناك هيبتها .*

    بعد ما استقرّ له الحكم ارسل في طلب صديقيه .. فوجدوهم مازالو حمارين
    ويسكنون في نفس المسكن .. فلما حضروا وكان لديه وجهاء الدولة قال لهما
    اتذكروني .. قالو نعم ولكن خشينا ان تكون قد نسيتنا .. فقال اتذكرون ما
    حدثتكم به .. قالوا نعم .. قال فاحكوا القصة .. فحكوها فقال للأول ماذا
    تمنيت علي وقتها .. فقال طلبت قصرا منيفا .. فقال اعطوه القصر الفلاني ..
    قال وماذا بعد فقال وجواري حسان فقال اعطوه الجواري .. وقضى له طلبه وزاده
    مالاً فوق الذي طلب ... فقال للآخر وانت ماذا تمنيت .. فأطرق وقال ايام
    وانقضت .. فأصر عليه .. فقال طلبت ان احمل على حمار ووجهي الى دبر الحمار
    ويقال كذاب محتال لايباع ولا يشترى منه .. فقال للجند افعلوا به كذلك ..*

    فلما ولوا جاء الوزير إلى المنصور وقال له كأنك قسوت على هذا بقدر ما أكرمت صاحبه !!
    فقال نعم ليعلم أن الله على كل شيء قدير ولكي يعمل لما خلق*


  9. #9
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096


    نرقا على متن الشواهيق ونشوش
    للطيب طـيـب وللشجاعه شجاعه

    ما نلتفت للي عـلـى روسهم ريش
    اللي خويـه لا قـسـى الوقت باعه


    مما راق لي...


  10. #10
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096

    �� *كما يقولون الدنيا دوارة … !!*

    وائل بن حجر الحضرمي سليل ملوك اليمن ، قدم علىظ° رسول الله ï·؛ معلناً إسلامه ، وكان ï·؛ قد قال لأصحابه قبل وصول وائل : « يأتيكم بقية أبناء الملوك » .

    فلما أتىظ° وائل رحّب به النبي ï·؛ وأدناه ، ثم أعطاه أرضًا نظير ما ترك خلفه من المُلك والزعامة ، وأرسل معه معاوية بن أبي سفيان ليدله علىظ° الأرض ، وكان معاوية وقتها من شدة فقره لا ينتعل حذاءً !

    فقال معاوية لوائل : أردفني علىظ° الناقة خلفك !
    فقال وائل : ليس شحّاً بالناقة ولكنك لست رديف الملوك .
    فقال معاوية : إذن أعطني نعلك !
    فقال له وائل : ليس شحّاً بالنعل ، ولكنك لستَ ممن ينتعل أحذية الملوك ، ولكن امشِ في ظل الناقة !

    ثم أخذ الزمن يدور ، وولىظ° الفاروق عمر معاوية علىظ° الشام ، وجاء وائل إلىظ° الشام وقد جاوز الثمانين ، ودخل علىظ° معاوية ، وكان جالسًا علىظ° كرسي المُلك ، فنزل وأجلس وائلًا مكانه ، ثم ذكّره بالذي كان بينهما فيما مضىظ° ، وأمر له بمالٍ .
    فقال وائل : أعطه من هو أحق به مني ، ولكني وددتُ بعد ما رأيت من حلمك لو رجع بنا الزمان لأحملك يومها بين يديّ !

    �� البداية والنهاية : ج 5

    ‼ *لا غنىظ° يدوم ولا فقر يبقىظ° ، اقتصد في علاقاتك وتعاملاتك ، فالدنيا دوارة* !!!


  11. #11
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096

    ‏اللهم احفظ بلدنا عمان وجميع بلاد المسلمين من الفتن ما ظهر منها وما بطن اللهم ادم على بلدنا الحبيب نعمة الأمن والأمان وجميع بلاد المسلمين

    ��


  12. #12
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096

    ‏إن الدنيا أدبرت و إن الآخرة أقبلت ، فكونوا من ابناء الآخرة و لا تكونوا من ابناء الدنيا



    علي بن أبي طالب


  13. #13
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096

    ‏قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
    كونوا دُعاة إلى الله و انتم صامتون
    قيل : و كيف ذلك !
    قال : ( بأخلاقكم )


  14. #14
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096

    ‏"لن تكبر دون أن تتألم، ولن تتعلم دون أن تخطئ، ولن تنجح دون أن تفشل، هكذا هي الحياة !"


  15. #15
    صانع للمجد جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المشاركات
    116
    معدل تقييم المستوى
    4237096

    ‏السعادة ليست حلماً ولا وهماً، بل هي تفاؤل وحسن ظن بالله, وصبر بغيِر استعجال، فثق بالله دائما تجد مايسرك


صفحة 1 من 4 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •