النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: (عندما يكون الموت آزف) يرويها لكم محمد المردوف الكثيري عندما عاد من الموت

  1. #1

    صانع للمجد رمز للعطاء والمثابرة

    الصورة الرمزية الذكرى
    إنا الآن الذكرى غير متصل
    رقم العضوية : 20141
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المشاركات : 1,949
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    (عندما يكون الموت آزف) يرويها لكم محمد المردوف الكثيري عندما عاد من الموت


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	FB_IMG_1531113090109.jpg 
مشاهدات:	24 
الحجم:	13.2 كيلوبايت 
الهوية:	126130
    اقترب مننا الموت وغادر ..
    انا وثلاثة من رفاقي في (خيرفوت) في المنطقة الغربية بين ولايتي رخيوت وضلكوت بين جبال القمر الشاهقة وامواج المحيط المزمجرة ....

    في يوم من الايام ذهبنا انا واثنين من اصدقائي وثالث صديقهم ذهبنا الى مكان ادمناه انا واصدقائي الاثنان ... المنطقة الغربية وتحديدا صرفيت ونواحيها

    (ضلـــــــــــكوت )

    تلك المنطقة العزيزة على قلبي والتي لي فيها ذكريات جمة وجميلة ...

    والمحب احيانا قسوته على المحبوب بها من العنف والقسوة مالايطاق ...

    حاصرنا الموت والجبل وأمواج عالية في المحيط ..وفرج من الله ..انقذنا
    هي لحظات واجهت فيها الموت المحقق ولكن رحمة الله كانت فوق كل شيء
    فأعتقدت الآن بأن وصف لحظات الموت ومواجهتها جديرة بالكتابة

    فكلا منا ينتظر الموت

    ولكن

    اين ؟؟ متى ؟؟ كيف ؟؟

    فهذا مالانعلمه !!!

    عندما نواجه الموت .. إنها لحظة لايستطاع وصفها ..اول مايتبادر للذي يواجه الموت ..
    الآخرة ..القبر .. المصير الازلي برزخ وحشر ..
    الدنيا ونعيمها وتركها
    الذنوب والخطايا
    الدنيا والاهل والاصحاب والاحباب والاصدقاء الدنيا بكل نعيمها ...
    والم الموت
    في ثوان قصار تمر أحداث جسام
    كلها تمر في شريط سريع
    هذا ما حصل لي ...

    سأروي لكم قصتي في مواجهة الموت والتي استمرت دقيقة وزيادة ثواني حتى شاء الله النجاة
    والذي يهمني هو تلك الثواني التي انتظرت فيها الموت سأصفها لكم عندما اصل لها ...
    المكان والزمان والاحداث
    حدثت هذه القصة ربيع 1997 كنا اربعة عندما قررنا الذهاب رحلة للمنطقة الغربية والتي تبعد عن صلالة تقريبا 200 كيلو متر المهم وصلنا .. بتنا وانا شخصيا احب مكان الخط الفاصل بين اجواء الخريف العليلة المحملة بنسيم البحر مع الخط الفاصل بينها وبين الجو الصحراوي ... هل صدقتموني عندما اقول لكم باننا في مكان يتمازج فيه احساسان رائعان نسيم البحر الناعم وخواء وهواءالصحراء الجاف يتناوبان بالهبوب في صدام رباني متناغم ... وانا لست محلل طقس بل اكتشفت المكان بالصدفه واحببته بل عشقته وادمنته ... ومن المفارقات على بعد من ذلك المكان الحدودي بين عمان واليمن معسكر جيش والمكان في أعلى قمم جبال القمر الشاهقة ...

    ولكي اكون دقيقا في وصف المكان والزمان لكم ان تتخيلوا ليلا يكون الليل صافيا واذ بكتلة سحاب جنوبية هائلة تخيم على المكان تدفعها رياح المحيط نحو الشمال الصحرواي حتى تتلاشى غيابا ...

    لحظات مذهله يخيل للجالس هناك انه في كوكب آخر .. ليس هذا فحسب .. نشعل مواقد الحطب وتتوزع مهام اعداد العشاء بين الذبيحة او.عشاء خفيف حسب المزاج والاحوال الاهم من.كل شيء الصحبة والمكان والزمان ... والاهم من كل هذا براد الشاي على الحطب وحديث الصحب الآسر الذي يجدد النشاط ...

    كان معسكر الجيش يمتعض مننا في البدايات بسبب انها منطقة أمنية حدودية ... وكانوا ياتون الينا عندما نركن بسيارتنا .. ويفتشوننا ...

    ومرة اخبرتهم انه يوجد لدينا اسلحة تقليدية فقط للحماية من الضواري او تحسبا لاي طاري وقلت لهم ممازحا لنكسب صحبتهم ... قلت لهم اسلحتنا التقليدية لن تقاوم ترسانتكم الشرسة من الاسلحة الاوتوماتيكية ومخازن الذخائر المعلقة على صدوركم واكتافكم ..
    وعندما يداهمنا اي خطر اعتبرونا خطوط المشاة الامامية وقوى استطلاع هههههههه

    بعد حين من الزمن تعودوا علينا في عطلات نهايات الاسبوع ... حتى وصل بنا الحال لانحمل خزانات المياه من صلاله بل عندما نصل نتزود بالمياه منهم ..

    المهم كانت ليلة خميس عادية ككل رحلاتنا السابقة .. اصبح الصبح عملنا شاي بالحليب على الحطب ... شاي معقود على النار مثل مايقال الآن شاي كرك ...

    ولايخفاكم انا خبير شاي بكل انواعه على الحطب واجيد طبخ اكثر من وجبه شهيرة في ظفار بين المعقدة والبسيطة ...

    الخلاصة بعد انا تناولنا الشاي مع كعك تنار ويطيب ذلك في تلك القمم حزمنا اغراضنا في مشوارنا الاعتيادي الصباحي بجولة في المدينه ضلكوت ونواحي الأمكنه بالسيارة ..

    وصلنا ميناء الصيادين .. سبحنا في البحر ..واقترحت على رفاقي ... مارايكم ؟؟؟ برحلة في قارب ؟؟؟

    قالوا : كيف ؟؟؟

    قلت لهم : عندما يعود أي صياد سنطلب قاربه لجولة بحرية قصيرة ...

    فتشجعوا جميعا
    فإذا بقارب لصياد كهل عمره تقريبا 65 سنة ومعه شاب يعاونه قادمان على متن قاربهما من عرض البحر للميناء ... طلبت منهم القارب للغرض المذكور ...

    كان الرجل كهل ورع من المهرة وابنه ...من سكان المنطقة ...

    فسالني الشايب من سيقود القارب فقلت له انا فبعد ان تاكد من ذلك تم اخلاء قاربه من الاسماك وعاوناه في ذلك ... وقمنا بغسل القارب بمياه البحر من اثار الاسماك ..

    ركبنا ..تجولنا ... وكنت قد تجولت في تلك المنطقة في رحلة بحرية مع سكان المنطقة قبل سنوات من رحلتنا هذه ... فالذي اتذكره في تلك الرحله ان هناك شاطيء ليس له منفذ ولا يستطاع الدخول له الا عن طريق البحر ....

    والذي يميز ذلك الشاطيء بأنه به ينبوع مياه عذبه يصب في البحر ...

    واهل الغربية يعرفون المكان مؤكد ليت احد منهم يحضر ليعطينا بعض التفاصيل عن ذلك المكان ...

    المنطقة اسمها خيرفوت المدرجة في الصورة من خلفها جبال القمر وامامها المحيط وليس لها طريق الا عن طريق البحر دخولا ...

    المهم حدثت رفاقي عن المكان اثناء الجوله البحرية ونحن في القارب .... فأبدوا حماسا فمضينا في القارب حتى تأكدت من المكان لأن الاماكن متشابهة ..

    وبخبرتي البسيطه من خلال مرافقتي لبعض الاصدقاء خبراء في ركوب البحر ..وجهت رفاقي بأن يعدلوا جلستهم إستعدادا للرسو على الشاطيء ..والذي اعرفه ومتأكد منه انه عند الرسو يجب موازنة السرعة ليكون القارب على ظهر الموج لايتقدم ولايتأخر حتى وصول القارب للشاطيء ..

    ففعلت ووفقت برسو محترف على رملة شاطيء خيرفوت ..

    والمكان كله لايزيد عن مئة واربعون مترا مربعا الجبل من الامام والبحر من الخلف ... المهم لم نجد الماء العذب !!!!

    فسألوني رفاقي اين الينبوع العذب الذي يصب من قاع الجبل للبحر ؟؟؟

    فقلت لهم : يبدو انه موسمي ... لاشيء يشجع على البقاء !!!

    فقررنا العودة ... وإذا بالبحر قد زمجر وكشر عن انيابه وأمواجه بدأت في الارتفاع ونحن وقاربنا اسرى المكان البحر وامواجه العالية من امامنا والجبل الشاهق من خلفنا ... خيل لي اننا في جزر هاواي حيث الارخبيلات والامواج العالية ... والله لم اصادف امواج عالية جدااااا وعاتية في الطبيعة الا تلك المرة .... ماعداىفي المشاهدات التلفزيونية لراكبي الامواج ....

    وشعرت بمسؤولية جسيمة نحو حياة اصدقائي ونحن محاصرون وانا المسؤول والاخبر فيهم ...

    لم اظهر لهم اي ارتباك ... قرار لابد منه لايوجد خيار آخر
    فلا بد من قرار ... فقلت لهم وهذا القرار ايضا استندت فيه لما اكتسبته من مرافقتي لبعض الخبراء في البحر اثناء جولات بحرية سابقة للنزهه ...

    فقلت لهم سأعبر الشاطي وسأستقر بالقارب خلف منطقة تكون الموج والتي تبعد عن الشاطيء 200 متر تقريبا ومن يعرف البحر حتما سيعرف هذه الحيلة ومغزاها عندما تهيج امواج البحر فجأة قبل ركوب البحر ...

    ووجهتهم بعد وصولي الى منطقة الآمان سأعطيهم اشارة للسباحة حتى يصلوا القارب ...فأعتليت القارب واشغلت الطراد وطلبت منهم موازنة القارب وأنتظرت سكون وقتي للموج فأنطلقت وإذا بموجتان كالجبال بدأتا في التكون فعبرت الاولى باقصى سرعة وكاد القارب ان يطير وما ان انتهيت من الاولى وعبرتها وإذا بموجة كالجبل وبنفس السرعة عبرتها ...

    حتى وصلت منطقة الآمان مكان مابعد تكون الموج ..

    فقلت في نفسي الحمد لله ...فأعطيتهم اشارة للسباحة ..

    سبحوا قادمين الي خلف منطقة تكون الامواج والطراد شغال وادور دوران هاديء حتى يصلوا الي ... وبعد تقريبا تخطيهم للنصف مابيني وبين الشاطي فإذا بهم يستنجدون فحثيتهم على مواصلة السباحة فبدأ لي ان بالامر شيء خطيرا ..

    رجعت لهم وسط المنطقه التي تكون بها الامواج في ذروة تقوسها للإنكسار .. مرغما لا بطل فعند إقترابي منهم عرفت بأن احدهم وهو صديق اصدقائي لم يعد يقوى السباحة واصدقائي يساعدوه ولكن تأزم الامر عندها صرخت بأعلى صوتي بأن يصعدوا جميعا للقارب للدخول لعرض البحر فصديق اصدقائي المنهك لم يساعد بنفسه ولا يوجد طبعا درج في القارب حاولا رفعه في القارب ولكن لم يستطيعوا فنظرت خلفي فإذا بسلسلة من الامواج تتكون وقادمة الينا وكلما اقتربت من الشاطي ترتفع وتتقوس ....

    صرخت ثانية بأن يبتعدوا عن القارب وان يخرجوا للشاطيء سباحة لاني سأدور دورة حاده للدخول للداخل من جديد وأخاف عليهم ان يضربهم القارب او مروحة الطراد ... شيء طبيعي ان تكون حركتهم بطيئة نتيجة ان الثالث منهك واثنان يسبحون به ....

    المهم لم انتظر ابتعادهم ودورت دورة حاده والي يحصل يحصل لو.تاخرت 30 ثانية لامحالة ستاتي الموجة المتقوسه ويوف لن اسيطر وقد اقتل اصحابي كلهم او.بعضهم ...

    فباقصى سرعة وجهت القارب للداخل فإذا بموجة عاتية عالية كالجبل تواجهني وانا باقصى سرعة الطراد ...فقلت اشهد ان لا اله الاالله واشهد ان محمد رسول الله فعبرتها وعند هبوطي من على ظهر الموجة الاولى فإذا بموجة ثانية وقد بدأت في التقوس الكامل وواجهتها لا اله الا الله محمدا رسول الله دخلت بالقارب في تجويفها المتقوس باقصى سرعة للاسف لم تكسر مقدمة القارب قمة الموجة بل كانت قمة الموجة المتقوسه فوق مقدمة القارب بامتار ... دوراني انا والقارب رأس على عقب ووانقلابي قلت الشهادة ولم اعلم لحظتها ماذا جرى لم اعد في القارب ولم اعلم اين القارب هل هو على الشاطيء ام لازالت تتقاذفه الامواج ام تحطم على الجبل الصخري ام اصطدم باحد رفاقي أو المروحة ذبحت احدهم أم هي قادمة الي لتذبحني أو أن يضربني طرف من القارب أو يضربهم ...

    ففي تلك اللحظات كنت انتظر الموت ولكنني لا اعلم من اين فقلت الحل ان اصل الى قاع الشاطي فأرتفعت لأراقب الوضع فإذا بالقارب في اتجاهي تسحبه أحد الامواج العاتيه بكل قوة نحوي وتتدلى منه المكينة المربوطة بسلسلة فنزلت الى القاع حتى لامس صدري الارض وانا اقول في سري الله يستر والهمني الله قول اشهد ان لا اله الا الله وأشهد ان محمد رسول الله وكنت في تلك اللحظات والشاهد الله مستسلما للموت ... وانا اردد الشهادتين اكثر من مرة تحت الماء حتى حسيت بمرور القارب من فوقي للشاطي فأرتفعت فإذا بالقارب خلفي مقلوب ففي تلك اللحظة تذكرت رفاقي فإذا بهم يسبحون بأخينا المنهك فأسرعت اليهم وطمئنتهم بأنهم اقتربوا من ملامسة الشاطيء الرملي وساعدتهم بالسباحة بأخينا المنهك حتى وصلنا الشاطيء

    بعد ذلك اصحابي كل واحد منهم رمى بنفسه على الشاطي الرملي ليستعيد انفاسه من هول الاحداث المتسارعة ... قلت لهم الحمد لله على السلامة ... ولم يردوا علي كأن بهم عتب علي انني انا صاحب فكرة الرحلة البحرية وصاحب فكرة اختيار هذا المكان المغلق ...

    ذهبت اتفقد القارب بعد دقائق من الهدوء النسبي ... ولحقوا بي اصحابي نلملم اغراض الصياد ... نظفنا المكينة وحاولنا عبثا تشغيلها دون جدوى ...
    وبعد مضي بعض الوقت احترنا كيف السبيل الى الخروج من هذا المكان ... عموما كنت احمد الله في سري ان نجونا من الموت ... وشغلني قارب الرجل الامانة ... ولكن قررت في ذاتي ان اعرض على الرجل قارب ومكينة جديدة عوضا عن قاربه ...

    اثناء انتظارنا البائس ... اذا بالصياد وابنه يبحثون عنا فاشرنا لهم ودخلوا حتى رسوا على شاطيء المكان المغلق الذي حوصرنا فيها ...

    بصراحة شعرت بخجل شديد ... عموما قالوا لنا السلومة الحمد لله على السلامة حد منكم فيه شيء ...حكيت لهم الحكاية باختصار ...

    وبدأ الشايب معاتبا ومن حقه ... وكانة عتبا ابويا ... قائلا ... قلت لي ساعة ... وشغبتونا عليكم ... وقال القارب مايهم ايش دخلكم هنا ؟؟؟

    المهم قلت له ياعم الي يرضيك عندي .... انا مستعد لاعوضك بقارب ومكينة جديدتين ... او اي شيء انا حاضر ... ضحك الشايب بتهكم ...كأن به قد مر بموقف كهذا لانه رجل بحر ونوخذه ...

    بدأ الشايب واثق من القادم ويتصرف بخبرة وثقة ... مر قارب اخر نادوه ... واستوقفوه خلف منطقة تكون الامواج التي وصلتها في دخلتي الاولى وكنت انتظر فيها الرفاق للوصول سباحة ... المهم سبح له الشاب ومعه حبل طرفه مع الشايب وطرفه يسبح به الشاب وكل مرة يفك طية شعرت انني مكتوف الايدي اريد ان اقدم خدمة ...

    سبحت مع الشاب ... الشايب ناداني لاعود كأن لسان حاله يقول ...
    ماعاد ينقصنا كارثة جديدة
    لم استجب كإلحاح الواجب لدي ...ناداني الشايب بصوت عالي مزمجر شعرت ان تصرفي يوتره زيادة ... عدت احتراما محافظا على هدوء قائد الانقاذ والعودة .. لاني لن افيد في شيء ... مجرد مبادرة للتخلص من بعض الاحساس بالذنب ... المهم وصل الشاب ...

    ربط الحبل في القارب ... والشايب ربط القارب الذي اقتلب مع الاغراض الملمومه وعاد الشاب سباحة لنا ... واعطوا صاحب القارب اشارة بالانطلاق لسحب القارب المعطل ... وتم سحبه ...

    الان عددنا 6 انا واصحابي والرجل وابنه ... قلت للرجل ياعم كيف الطريقة الحين ... لانني مابيني وبين الانقلاب تقريبا ساعة ... واصحابي سألوا الرجل هل يوجد طريق بري لنمشي على الاقدام ...

    قال لهم نعم ولكن امامكم وديان وقمم شاهقة لتصلوا الى الطريق ... ناهيكم عن ضواري الاحراش المتوحشة ومؤكد سيصادف السيار ليلا بين وديان سحيقة وقمم شاهقة في سلسلة جبال القمر وما أدراكم وما جبال القمر ....

    فشجعوهم لنركب في القارب جميعا لنعود ... شجعت اصحابي قلت لهم سنتوكل على الله ... بالرغم من قلقي لاننا 6 اشخاص والموج بنفس الهيجان ...

    المهم لدي خبرة بسيطة في هذه الاحوال لابد ان يركب الجميع ويظل اثنان يوازنون القارب ... ركب الشايب وركبوا اصحابي وتوازنوا ... بقينا انا والشاب كل واحد من ناحية في منتصف القارب من الخارج نوازنه ... وفي هذه الاحوال عندما يهم القائد بغيار الجير للانطلاق على الاثنين اللذين يوازنون القارب من الخارج القفز للقارب باقصى سرعة لينطلق وكل ثانية لها ثمن في مثل هكذا أحوال ...

    اتذكر عندما وضع الشايب الطراد في الجير قفز ذلك الشاب بحركة رشيقة .. اما انا رميت بنفسي بالعرض للخن المقابل ...

    وانطلق الشايب باقصى سرعة ... واهم ماكان يقلقني ويقلق الجميع طبعا ... هو لابد لنا من مواجهة موجتين ... ولله الحمد طار الشايب بالقارب فوق موجتين بقمة الاحتراف بميل خفيف وليس مواجه مثل ما انا فعلت اثناءالانقلاب ...

    ولما عبرنا منطقة تقوس الامواج حمدت الله في سري ونظرت لاصحابي بنظرة فيها تهاني باننا عبرنا الخطر ...وصلنا الى ميناء ضلكوت المدينة ... نزلنا من القارب ... اخذت الشايب على جنب ... عرضت عليه ماذا يرضيك ياعم انا مستعد ... قال ياولدي القارب مافيه شيء ... قلت له وما ادراك ...المهم اعطيته عنواني واسمي ورقمي ... وقلت له لو فيه اي شيء ما لك الا الرضى .. ابتسم
    وقلت له حللني
    قال لي بحل والحمد لله على السلامة وتوادعنا

    وانتهت القصة وبقت الذكرى
    من دفتر الذكريات
    1997 ميلادية




  2. #2
    إنا الآن قدام غير متصل
    رقم العضوية : 56805
    تاريخ التسجيل : Mar 2019
    المشاركات : 80
    العمر : 33
    الأقامة : صلاله
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    تستاهلو السلامه مغامره خطيره
    أظنك تقصد ينبوع ظلع العذب

  3. #3
    الصورة الرمزية R e M o
    إنا الآن R e M o غير متصل
    رقم العضوية : 56874
    تاريخ التسجيل : Jun 2019
    المشاركات : 401
    العمر : 33
    الأقامة : الاسكندرية
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    يوم لن ينسي من الذاكرة بالتأكيد
    حمد لله علي السلامة
    وربي يحفظكم
    يسلمووو اخي الكريم
    ودي لسموك

المواضيع المتشابهه

  1. رواية (العودة) يرويها لكم بالصور محمد المردوف الكثيري
    بواسطة الذكرى في المنتدى || قصص وروايات بقلمي ||
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 18-03-2019 ,, 14:29
  2. (على أعتاب الميجور) يرويها لكم محمد المردوف الكثيري قصة انكسار حلم
    بواسطة الذكرى في المنتدى || قصص وروايات بقلمي ||
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 31-12-2018 ,, 16:23
  3. (الفجر القاتم) يرويها لكم محمد المردوف الكثيري عن حدث واقعي
    بواسطة الذكرى في المنتدى ظفار للروايات المشاركة في مسابقة (رواية بقلمي)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 31-12-2018 ,, 16:11
  4. ( المعلم باعنقود) يرويها لكم محمد المردوف الكثيري ب فتحة ب
    بواسطة الذكرى في المنتدى || قصص وروايات بقلمي ||
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-07-2018 ,, 09:42

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 لا تمثل المواضيع والمشاركات المطروحة في ظفار المجد مسؤلية الإدارة والمؤسسين والمنتسبين، إنما تحمل مسؤلية و وجهة نظر كاتبها