النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تفسير الاحلام

  1. #1
    إنا الآن هاله صبحي غير متصل
    رقم العضوية : 56779
    تاريخ التسجيل : Feb 2019
    المشاركات : 63
    العمر : 28
    الأقامة : بغداد
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    تفسير الاحلام

    تفسير الاحلام


    هناك نوع من الأحلام يطلق عليها أحلام اليقظة، ومن مسماها واضح أنها لا تحدث أثناء النوم بل أثناء اليقظة، فهي عبارة عن تخيلات عابرة للحظات في عالم الخيال، يكونها الأمنيات والأحداث التي تشغل التفكير، أو الإعجاب بأحد الشخصيات وتمني الحالم أن يصبح مثله فيتخيل نفسه مكانه.




    عمد الكثير من المهتمين بالأحلام إلى تفسيرها فمنهم ابن سيرين و النابلسي، إذ قاموا بتفسيرها ونشروا العديد من الكتب التي تفيدنا في شرحها ونظموها حسب الأحرف الأبجدية ،او مفاتيح للحلم بالكلمات. عند قيام المختص بتفسير الأحلام، فإنه يوضّح للحالم منذ البداية إن كان حلمه يحتاج إلى تفسير أم مجرد أضغاث أحلام، فإن كانت أضغاث أحلام فهي غير مهمة لا وجود لأحداثها. تكثر الرموز في الأحلام، ولا أحد يستطيع معرفتها إلا من تعمق في البحث والتقصي في مجال التفسير للأحلام.




    يمكن للبعض القدرة على تفسير الأحلام فهو يعتمد على استخلاص الحدث الأهم في الحلم ومن ثم البحث عنه في القرآن الكريم ففيه تحليل للكثير من الرؤى، كالآية الكريمة: (هنَّ لباسٌ لكم) فتفسير اللباس الجديد جاء في القرآن الكريم مرتبط بالزواج، وبعد القرآن اللجوء للأحاديث فمنها الكثير من الدلائل، وبعد ذلك اللجوء إلى اللغة وأصول الكلمات ومعانيها، ثَمّ ظاهر الكلمة وما تدل عليه في دلالتها، ويمكن الإفادة من الضدية، فإن رأيت شيئاً في حلمك آمن في ضده.

  2. #2
    الصورة الرمزية الأفق البعيد
    إنا الآن الأفق البعيد غير متصل
    رقم العضوية : 56588
    تاريخ التسجيل : Sep 2018
    المشاركات : 409
    الأقامة : بين المريخ وزحل
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    SMSالتفاؤل نعمه من الله

     
    ماشاء الله عليك هلهوله من أصناف الاكلات أنتقلتي إلى تفسير الاحلام
    بارك الله فيك زين والله يكون حد يعرف بتفسير الاحلام في المنتدى

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 لا تمثل المواضيع والمشاركات المطروحة في ظفار المجد مسؤلية الإدارة والمؤسسين والمنتسبين، إنما تحمل مسؤلية و وجهة نظر كاتبها