كشفت تقارير إعلامية إيطالية، أن مهمة نادي سامبدوريا الايطالي في الحصول على خدمات محمود تريزيجيه نجم منتخب مصر ونادي قاسم باشا التركي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية باتت صعبة.
وذكر موقع "كالتشيو ميركاتو"، أن نادي سامبدوريا دخل متأخراً في سباق التعاقد مع محمود تريزيجيه خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، موضحاً أن ناديا جالطة سراي التركي وأستون فيلا الإنجليزي اقتربا كثيراً من ضم اللاعب المصري.


وأضاف أن إدارة سامبدوريا قررت منح محمود تريزيجيه راتباً سنوياً يصل لمليوني يورو ما يوازي 37 مليون جنيه مصري، لإقناعه بالإنضمام لصفوف الفريق.


وأكد إيمرى زينجيلى، مدير التسويق لنادى قاسم باشا التركى، أن الإدارة تلقت عروضاً عديدة من مختلف الأندية الراغبة فى التعاقد مع محمود تريزيجيه لاعب منتخب مصر.

وقال إيمرى زينجيلى، فى تصريحات لصحيفة "mynet" التركية، "هناك بعض العروض لتريزيجيه تعمل الإدارة على تقييمها ودراستها فى الوقت الحالى، وحال العثور على عرض جيد للنادى واللاعب يمكننا الموافقة على رحيله".وذكر موقع "توتو ميركاتو" الإيطالى، فى وقت سابق، أن نادى سامبدوريا قدم عرضًا يتجاوز الـ10 ملايين يورو لنادى قاسم باشا من أجل التعاقد مع تريزيجيه خلال اليومين الماضيين.

فى حين كشف موقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالى، أن إيزيبيو دى فرانشيسكو، المدير الفنى لنادى سامبدوريا الإيطالى، عقد اجتماعاً مع المدير الرياضى للنادى أوستى طلب من خلاله ضرورة التعاقد مع محمود تريزيجيه، لاسيما أن اللاعب المصرى سيدعم خياراته الهجومية فى ظل تطبيقه طريقة اللعب "4 - 3 – 3".

وأضاف أن محمود تريزيجيه سيشارك فى مركز "الجناح الأيسر" حال انضمامه لصفوف سامبدوريا فى ظل القدرات الفنية الفائقة التى يمتلكها، لاسيما القدرة على مراوغة المنافسين صناعة الأهداف.