النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: شتاء الريف

  1. #1
    الصورة الرمزية على المشوار
    إنا الآن على المشوار غير متصل
    رقم العضوية : 46193
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 10,384
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    SMSيريد المرء أن يعطى مناه ويأبى الله إلا ما أراد

     

    شتاء الريف

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ونعود للقسم بعد غيابٍ طويل فتقبلوا كتاباتنا المتواضعة..

    في مطلع إحدى الليالي الشتوية المميزة.. قبل ما يقارب الـ15 عام
    كان ليلاً شتوي بارد ومظلم.. كان صوت الرياح كـ مزمار الانس ودواء نفسي
    لمن يسكن الانحاء الريفية.. خاصةً في حضن الاكواخ وانوار القناديل الهادئة
    .. كان حفيف الريح وهزيزها على سقف الكوخ صوتٌ مريح إلى درجة لا يمكن وصفها.. سكينة واستشعار رحمة الله التي وسع بها كل شي جل جلاله.
    شعور ومشاهد لا يمكن لاي كاتب ان يوصفها بدقتها.. كانت مختلفة كل الاختلاف عن ضوضاء هذا العصر..
    ونأتي لتلك الليلة.. التي يستند على ظهرها جسر عبور ذكريات الماضي إلى حاضرنا.. فبعد ان انهى المشوار واجبات المواشي التي تتضمن الجدول اليومي قبل الغروب.. كان فرحاً لانهاء مهامه؛ بينما كان يتفحص مأوى المواشي الليلي لاحظ بأن احد المواشي لم تكن موجودة!..
    وكانت ف شهر الولادة.. فأرتفع العلم الاحمر وصفير الانذار..
    ذهب واخذ العصا واخذ يركض للبحث عنها..
    عبر الوادي الاول ومضى في طريقه للبحث.. وحضر عليه الأذان لصلاة المغرب فصلى.. وبعد الصلاة اكمل طريقه وما هي الا لحظات واطبق الظلام
    ذيله.. والرياح من شدتها تسمع صفيرها على اغصان الشجر...
    اكمل المشوار ودخل الوادي المتوقع وجودها فيه.. كان الظلام حالك وكان البرد غارس.. بحث يمناً ويسرى في جوف الوادي المرعب.. فإذا بصوت حوافر من كهف قريبٍ منه.. فذهب بكل حرسٍ ليرى اذا ما كانت هي ام احدى صوت الحيوانات المفترسة التي تعم المكان..
    والغرابة فيما رأى.. وجد البقرة التي يبحث عنها قد وضعت حملها في الكهف.. والمصيبة انه يحيط بها ثلالثة ذئاب من مدخل الكهف ليأخذوا طفلها.. وكان صوت الحوافر لها دفاعاً عن طفلها..
    ففكر فيما يمكننه فعله وهو لا يملك الا عصا..قرر بأن يرميهم بالحجار ليهربوا.. ففعل!
    هربوا اثنان واتجهوا لعقر الوادي والثالث اتجه نحوه وعلى سرعته اقرز مخالبه في يده وهرب.. كان لدى المشوار مصر يحتمي به من شدة الرياح..
    لفه على يده وكان الدم ينزف بشده.. ومن شدة البرد اصبح الوجع في خبر كان.. لف المصر على يده واتكأ بالصخرة التي بجانبه ينظر للبقرة وطفلها وكانت البراءة تغطي وجهيهما في تلك الادغال ..
    ذهب وحمل الطفل وقال لامه هيا بنا إلى الديار.. مضوا بكل خوفٍ وحذر من رجوع الذئاب.. والحمدلله لم يعودوا فقد ذهبوا في حال سبيلهم.
    طلوعاً ونزولاً إلى ان وصلوا الديار.. وادخلهم هي وطفلها في غرفة الاستراحة ال في اي بي.. (غرفة المواليد ^-^).
    وصل المشوار بين ذراعه المتفتر وبين شعور الرجفة من التجمد.. كان البرد شديد.. فأعد لنفسه الشاي واخذ يدفئ به الجرح الذي كان طفيفاً ولله الحمد.
    وعاش جوه الشتوي بقربٍ من القنديل بداخل كوخه البسيط وهو مغطى بـ اثنين من الباطانيات ^-^.. وهو يراها ذكريات خالدة إلى يومنا هذا...

    تمنياتي لكم بـ السعادة
    المشوار

    ذَرِ النَّفْسَ تَــأخُذْ وُسْـعَها قَبْـلَ بيْنِهـا فمُفْــتَرِقٌ جــارانِ دارُهُمـا العُمْـرُ

    وَلا تحْسَــبنَّ المَجْــدَ زِقًّــا وقيْنَـةً فَمـا المَجْـدُ إلا السَّـيْفُ والفَتْكـة البِكْرُ




  2. #2
    الصورة الرمزية قدام
    إنا الآن قدام غير متصل
    رقم العضوية : 56805
    تاريخ التسجيل : Mar 2019
    المشاركات : 159
    الأقامة : صلاله
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    مغامره خطيره وتستاهل السلامه
    ما اجمل الليالي الشتويه الريفيه
    استرجعت مع قصتك بعض
    الذكريات الجميله
    بقائكم في حياتي ..... كبقاء نجم الشمال في السماء

  3. #3
    الصورة الرمزية على المشوار
    إنا الآن على المشوار غير متصل
    رقم العضوية : 46193
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 10,384
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    SMSيريد المرء أن يعطى مناه ويأبى الله إلا ما أراد

     
    وانت سالم من الشر اخوي
    الله يعطيك العافية

    ذَرِ النَّفْسَ تَــأخُذْ وُسْـعَها قَبْـلَ بيْنِهـا فمُفْــتَرِقٌ جــارانِ دارُهُمـا العُمْـرُ

    وَلا تحْسَــبنَّ المَجْــدَ زِقًّــا وقيْنَـةً فَمـا المَجْـدُ إلا السَّـيْفُ والفَتْكـة البِكْرُ




  4. #4
    الصورة الرمزية Mohsin Masan
    إنا الآن Mohsin Masan غير متصل
    رقم العضوية : 3409
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    المشاركات : 152
    العمر : 35
    الأقامة : صلالة
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    SMSربي إذا إنتهى عمري .. اجعلني ذكرى جميلة .. لمن عرفني

     
    عودة حميدة أستاذي العزيز

    عدت لنا وبما في داخلك من ذكريات شتوية جميلة .. عشتها معك

    ربي يسعدك ..
    توقيعي هو قلمي

    كل ما أكتبه بقلمي البسيط والمتواضع ..

    مجرد أفكار تصول وتجول في ذهني ، أترجمها في حروف وأضعها بين أيديكم

    لذى بكل حب تقبلوا تحياتي



  5. #5
    الصورة الرمزية على المشوار
    إنا الآن على المشوار غير متصل
    رقم العضوية : 46193
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 10,384
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    SMSيريد المرء أن يعطى مناه ويأبى الله إلا ما أراد

     
    ويسعدك اخي العزيز محسن
    اشكر مرورك الرائع

    ذَرِ النَّفْسَ تَــأخُذْ وُسْـعَها قَبْـلَ بيْنِهـا فمُفْــتَرِقٌ جــارانِ دارُهُمـا العُمْـرُ

    وَلا تحْسَــبنَّ المَجْــدَ زِقًّــا وقيْنَـةً فَمـا المَجْـدُ إلا السَّـيْفُ والفَتْكـة البِكْرُ




  6. #6
    الصورة الرمزية ورد كـــزان ~`
    إنا الآن ورد كـــزان ~` غير متصل
    رقم العضوية : 43599
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    المشاركات : 56,741
    الأقامة : عمان
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    أوسمتي :

    أوسمتي~

    سلامات

    شكرا ع القصه
    مستعجلة مثل السنين، متاخرة مثل الندم.

















  7. #7
    الصورة الرمزية على المشوار
    إنا الآن على المشوار غير متصل
    رقم العضوية : 46193
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 10,384
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    SMSيريد المرء أن يعطى مناه ويأبى الله إلا ما أراد

     
    الله يسلمش كزان
    اشكر مرورش

    ذَرِ النَّفْسَ تَــأخُذْ وُسْـعَها قَبْـلَ بيْنِهـا فمُفْــتَرِقٌ جــارانِ دارُهُمـا العُمْـرُ

    وَلا تحْسَــبنَّ المَجْــدَ زِقًّــا وقيْنَـةً فَمـا المَجْـدُ إلا السَّـيْفُ والفَتْكـة البِكْرُ




ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 لا تمثل المواضيع والمشاركات المطروحة في ظفار المجد مسؤلية الإدارة والمؤسسين والمنتسبين، إنما تحمل مسؤلية و وجهة نظر كاتبها