النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ياليل واحلام المواليف تلتم........

  1. #1
    الصورة الرمزية هوئ الأيام
    إنا الآن هوئ الأيام غير متصل
    رقم العضوية : 53356
    تاريخ التسجيل : Jun 2014
    المشاركات : 461
    الأقامة : ريف القرا
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    SMSانت وصلك لو عن الموعد بطئ نعذره لنك معي واقع وطيف

     

    9mmm (27) ياليل واحلام المواليف تلتم........

    ياليل واحلام المواليف تلتم
    عقب البطأ جتنى الخطاوي عجوله
    اثر الغلاء يجري معا معبر الدم
    *** واستوطنت كل الاحاسيس حوله
    رميت بي ياقلب في دوله الهم
    ******** وبخافقي خليت يسهل دخوله
    ظامي ورجلي بلبلل هدها اليم
    ***** وتعجز كفوفي مركبك ان تطوله
    الكون* من جور الصواديف اظلم
    ****** عندي* كأنه* قد* تخالط* فصوله
    وش بك تبادلني المحبه وتهتم
    ******** والوصل تضمى عند بابك ذلوله
    ماجاز لك تعطي ودادك وتحرم
    ******** ويموت من فعله يدينك رسوله
    تظلم وتجني لين ماصرت مجرم
    ******* عثت الجروح ومد هالحزن نوله
    ادميت قلبآ فيك تايه ومغرم
    ******* ياما من الخود الحسانا سعو* له
    قد كنت لك في الحب دوله ومعلم
    ******** لاضاق صدرك يختفي لو تجوله
    واليوم لاوالله ماعاد تكرم
    *************** للعين دام الورد اعلن ذبوله
    الحمد لله

  2. #2
    الصورة الرمزية قدام
    إنا الآن قدام غير متصل
    رقم العضوية : 56805
    تاريخ التسجيل : Mar 2019
    المشاركات : 167
    الأقامة : صلاله
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    صح لسانك
    قصيده جميله
    بقائكم في حياتي ..... كبقاء نجم الشمال في السماء

  3. #3
    الصورة الرمزية الجنون طبعي
    إنا الآن الجنون طبعي غير متصل
    رقم العضوية : 20437
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المشاركات : 3,081
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي



    صح لسانك شاعرنا ....من أجمل ما قرأت لهذا اليوم ..راقت لي بشدة...سلمت يمناك شاعرنا
    استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم وأتوب اليه

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 لا تمثل المواضيع والمشاركات المطروحة في ظفار المجد مسؤلية الإدارة والمؤسسين والمنتسبين، إنما تحمل مسؤلية و وجهة نظر كاتبها