صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 2 3 4 5 6
النتائج 76 إلى 81 من 81

الموضوع: تَبغىْ الصَدق ؟ "مسَـاحة تفآعليِة " ج 10

  1. #76
    الصورة الرمزية نرج ـسية ~
    إنا الآن نرج ـسية ~ غير متصل
    رقم العضوية : 42554
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 6,824
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    الصدق..

    كل ألم يعطي درساً ، وكل درس يغير شخصاً،،#


    نرج ـسية

  2. #77
    الصورة الرمزية ورد♡
    إنا الآن ورد♡ غير متصل
    رقم العضوية : 55035
    تاريخ التسجيل : Sep 2015
    المشاركات : 8,689
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي


    تبغى الصدق...

    الهدوء المشترك عبارة عن عبارات لا صوت لها...
    ولكن فيها الكثير من الصخب...!



  3. #78
    الصورة الرمزية ورد♡
    إنا الآن ورد♡ غير متصل
    رقم العضوية : 55035
    تاريخ التسجيل : Sep 2015
    المشاركات : 8,689
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي


    الصدق...

    مؤلمة رياح التجاهل حين تأتي من نوافذ الأحبة..!



  4. #79
    الصورة الرمزية المذهله
    إنا الآن المذهله غير متصل
    رقم العضوية : 55240
    تاريخ التسجيل : Nov 2015
    المشاركات : 45,232
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    أوسمتي :

    أوسمتي~

    ت ص
    م تغيرنا لكن صرنا نشتري عافيه خواطرنا!!!

  5. #80
    الصورة الرمزية قدام
    إنا الآن قدام غير متصل
    رقم العضوية : 56805
    تاريخ التسجيل : Mar 2019
    المشاركات : 418
    الأقامة : المغسيل
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    تبون الصدق
    الشتاء قرب
    بقائكم في حياتي ..... كبقاء نجم الشمال في السماء

  6. #81
    الصورة الرمزية المذهله
    إنا الآن المذهله غير متصل
    رقم العضوية : 55240
    تاريخ التسجيل : Nov 2015
    المشاركات : 45,232
    الجنس :

    الجنس ~

    دولتي :

    دولتي

    أوسمتي :

    أوسمتي~

    ت ص
    الكرامه جميله حتى وان جعلتك وحيداً...

صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 2 3 4 5 6

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 لا تمثل المواضيع والمشاركات المطروحة في ظفار المجد مسؤلية الإدارة والمؤسسين والمنتسبين، إنما تحمل مسؤلية و وجهة نظر كاتبها