***............ولا تطلب منهم شيئا
.
.
** ان لم تكن حياتنا الحزن فما عرفناها ..بَعْد
.

**كنت أرى قلبه صافيا حتى احتجت شيئا منه فصارت حاجتي هي ما اراها بيني وبينه …وما عدتُ أستمتع بصفاء قلبه ….وعلمتُ أنّ استمتاعنا بقلوب اخواننا اجمل من كلّ حاجاتنا لهم ….فاحتفظْ بهم ان استطعت ولا تطلب منهم شيئا .
.

**: الشاعر...يصوّر كلّ حياتنا ....و يكتب الملاحظات ويشير إلى الأخطاء ويشجِّعُ إصاباتنا ,,,,ويرسم طريقنا أيضاً ...يأخذنا إلى ماضينا الجميل نتعرّف إلى نبع ثقافتنا وعقلنا الذي منه تعلّمنا وبنفس لغتنا الاولى التي نحبّها أيضا ... فنشعر بسعادة غامرة كما نشعر ونحن نعود إلى بيت أبينا وأمّنا القديم ....



**لو أقدرُ أن أشرَح مزاجها وأفسّر ما في قلبها وهي ترفض قصور الملوك وتحنُّ إلى الصحراء وفضائها ….ميسون الكلبية :...كيف رأت الصحراء أجمل من القصور ....!!……لولا انّها الحريّة ...!!…..

.

**...الشاعر هو صاحب المجد ..وليس الشخص الذي يمدحه ...فلمَ يعطيه المال ....!!..وهو الذي تسمعه الناس ويقولون : ما أحلاه ....!..الشاعر يغيّر الطريق ويقود الناس ....ويُخرِج مكنونات نفوسهم ....فيرَون أفراحهم وأحزانهم كأنهم ينظرون في المرآة .........................................

.
**......انت دائما تسبقين الواقع لأنّك تملكين الحلم... ولكن الواقع لا يستطيع التحليق مع الشعراء
.

****...أنت شاعر ولذلك أنت مرهف تختزن في ذاخلك حياة الإنسان حولك ...فتشبههم ويشبهونك وتعبّر عنهم حتى وأنت تعبّر عن نفسك .....
.

***الروح لا تشيخ : :هي قادمة من الجنّة ..فيها بعض نورها …وبعض خلودها

.
**كانوا يجدون الله بسهولة ...بسبب بياضهم ونقائهم ...ونحن لا نكاد نجده
.
.
عبدالحليم الطيطي