انا أعبر على جسر

،،،،،حين اجلس في الظلام

لا أرى غير نفسي

ورأيت في قيعان نفسي العائمة بالدماء

طفلة من غ ز ة تنام في سريرها أوّل الليل…

وفي الصباح تختلط عظامها بقنابل الفسفور…وركام البنايات المتناثر

تخرج من الشقاء

وتبيت ليلتها في نورالقبر..

حيث نلتقي بالله….

فنحن نسكن نفوسا تحيا قليلا

تقفُ على الجسر

وتعبر الظلام

خُلقتُ هنا والموت هنا

فلستُ حيا …ولستُ ميتا

انا أعبرُ على جسر

من نفسي التي تفكّر بكلّ شيء …

إلى نفسي التي تنعم في السماء

أو تشقى في الجحيم

..
عبدالحليم الطيطي